غير مصنف

تسلح يا صديق ..

هل الحديث عن مخاوفنا يخفف منها ؟ 

وهل مواجتهها يمكن ان يعالج ام يزيد من وقعها ؟

تتوالد الأسئلة بلا اجوبة واضحة ثابته

قبل البداية :

كنت في لقاء الاسبوع الماضي عن الخوف و المخاوف وخرجت منه برعب غريب 

جلست خلف مقود السيارة بشعور من يتوقع الاسواء 

و اعتقد اني فتحت باب المخاوف و تدفقت مره و احده داخلياً  بلا تحليل و لا توجيه 

تدافع الرعب علي حاولت ان انشغل واتشاغل عنه حتى قفز عند استقر رأسي على المخدة ليلاً

تقفازت دفعة واحده تلك ” الكلاكيع ” الصغيرة 

 عجز . فقد .  خيبة … 

غالباً نتحدث عن مخاوفنا السطحية 

اخاف من الطيور / الاماكن الضيقة / السير ليلاً في اماكن موحشة  / كهرب / نار / غرق 

والجميع يقول ” ربما عليك ان تكلم احدهم ” 

ونحن نتحرج ان نحدق بأعين اهلنا و اصحابنا و نتكلم بشفافية عن ذلك الرعب الذي يسكننا 

اخاف ان افقدكم  ، اخاف ان اعجز عن تحقيق ما يسعدكم

اخاف اخاف اخاف 

و لا اقصد هنا ان نفسد امسياتهم و ايامهم بسيل مخاوف ممتد  بل بجلسات مجهزه للصراحة 

” اخاف تزعلين ” ، ” اخاف تفهمني غلط ” ، ” اخاف يطيح ” …

يتردد الخوف مصطلحاً صريحاً   او تلميحاً  في ايامنا وعلى مسامعنا بشكل يمكنه ان يقشع ما على السطح و يفور ما في العمق و يظهر بشكل مشوه غير مدروس و يصعب السيطره عليه 

يخرج كـ نوبة هلع . قلق   ، يفور كـ ثورة غضب ، يسيل كـ حساسية زائدة و فرط اهتمام 

سيخرج حتماً كأساليب تربوية  ، كتهديدات فارغة لا ترعب سوانا 

يخرج كنمط حياة  ، كحدود لا نتجاوزها 

كشارع لا نعبره او فرن لا نخبز به 

كمنعطف في زاوية حينا ندور في كل الشوارع و لا نتجرأ ان نمر به حتى و ان طال الطريق علينا . 

صديقي يا صديق ..

تختلف مواضع الخوف و يختلف تفاعل شخص لآخر 

لكن ما اعلمه حقاً ان كل المخاوف لها اثر يترك علامة على الناس مهما تفاعلوا معه او مع اثاره الممتدة 

فبعضهم يركضون باتجاهه كمحارب اعزل يأمل ان ينتصر و لا يعود مهزوم 

وبعضهم يركض منه كمنشق من جيش و سيواجه عقوبه بعد نهاية الحرب 

و الاغلب يختبى في خندق  ويأمل ان تنتهي المعركة و يخرج بسلام كشخص لم يخوضها اصلاً 

انت احدهم احد ٣  اعزل / هارب / مختبئ 

اذا كنت اعزل تسلح 

و اذا كنت هارب فتوقف بالوسط و تسلح بأصحاب يقاتلون معك 

واذا كنت مختبئ جهز خطتك في جحرك لتخرج بها و تواجه حربك بعد الاستعداد لها لا بعد انتهائها 

ستخوضها يا صديقي لكن كن مستعداً 

لأن حربك ربما تظهر كحوار في جلسة  او في موقف يتكرر  او في موضع يستجلب كل ذلك 

كن مستعد فقط . ( تسلح يا صديق ) 

بالمعرفة . بالصحبة . بالشجاعة  

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s